أخبار عاجلة أخرى إصدارات حقوق اجتماعية دراسات سكن ضمان اجتماعى عمل ونقابات

وثيقة العمال والفلاحون يكتبون الدستور – نوفمبر 2012

تاسعًا: الحقوق الثقافية

الحقوق الثقافية محور من محاور التنمية، ووسيلة من وسائل بناء الشخصية المصرية، وطريقا لا غنى عنه للارتقاء بذوق ووجدان الشعب، وعاملا من عوامل تكوين وعيه الجمعى ورؤيته لمستقبله.

وتحتوى هذه الحقوق على إلتزام الدولة بوضع برامج وسياسيات تعمل على رفع وعي كافة المواطنين بحقوقهم الثقافية بدون تمييز، وتضمن قدرة المواطنين على الوصول إلى مصادر المعرفة وحرية تداول المعلومات، وبما لا يقل الوفاءبالمعايير الآتية:.

1-    الهويه المصريه ليست أحاديه لكنها نتاج الحضارات التى شهدتها مصر بداية من عهد الفراعنه، وهى تمثل أفق جمعي أثرى الشخصيه المصريه وﻻ يمكن اختصاره أو اختزاله فى أى فترة من الفترات مهما كانت أهميتها، فالهوية المصرية مركبة ومتعددة الأبعاد بقدر تنوع تاريخها وتراثها، فالحضارات المصرية القديمة، والقبطية، والعربية، والاسلامية، وكذا الثقافات المصرية الاصيلة كالنوبية والبدوية والامازيغية، والثقافات الشعبية ومكتسبات الثقافات العالمية التى ترسخت فى صميم الثقافة الوطنية جميعها مكونات أساسية للهوية المصرية يجب الحفاظ عليها وتنميتها وترسيخها فى أذهان الأجيال الحالية والقادمة.

2-    نهوض وتقدم المجتمع بقطاعاته المختلفة، مرهون –أولا- بتحرير العقل والتفكير، وبالممارسة الثقافية المتحررة من أية ضغوط أو تهديدات أو انحيازات، من أى نوع، ومرهون برعاية التنوع والتجديد والتطوير والإبداع وحظر الرقابة والمصادرة.

3-    تعمل الدولة على احترام وتعزيز كل الهويات والثقافات المتنوعة في المجتمع المصري، وتلتزم بتأسيس وتمويل مؤسسات وطنيه تسعى لنشر الثقافات والفنون والعلوم والآداب بتنوعها مع ضمان استقلالها وكفالة حرية مبدعيها.

4-    تلتزم الدولة بتطوير المناهج الدراسية بما يؤسس لعقل ووجدان أكثر إنفتاحا ووعي متحرر من أيه ضغوط أو تهديدات والتأكيد على دور الثقافه والفن فى المجتمع وتبني المواهب الصغيرة

5-    تعمل الدولة على استعادة الأصول الثقافية المنهوبة والمفقودة والمتدهورة وحفظها بطرق علمية تضمن ديمومتها، وعلى الدولة تشجيع ودعم وحماية مؤسسات الإبداع الفني بكافة أشكاله، وخاصة في القرى والنجوع مثل السينما والمسارح والأوبرا والموسيقى والمتاحف والمكتبات العامة، وتحظر كافة أشكال الرقابة والمصادرة لكافة أشكال الإبداع.

6-    تضع الدولة خطة للترجمة من كافة اللغات، باعتبار اللغة هي وعاء الحضارات الإنسانية، ونشرها، وإيجاد وسائل مشاركة المواطنين في وضع وتنفيذ هذه الخطط.

7-    تكفل الدولة حرية الإنتاج الفني بكافة أشكاله؛ المرئى والمسموع والمقروء.

8-    على الدولة اتخاذ كافة التدابير وتوفير السبل لخلق كوادر ثقافية تتمتع بضمير وطني وقيم الديمقراطية للعمل على إتاحة المعرفة للناس، وتعمل الدولة على دعم الإنتاج الأدبي والعلمي والفني الذي يعمل على رفع مستوى حياة الناس.

9-    حق كل الناس في الوصول والمشاركة في الفضاء العام كمجال للمداولات والتبادل الثقافي والتماسك الاجتماعي وتعزيز المساواة في التنوع ويكون الحق في النشر والتعبير والحقوق الثقافية الخاصة بدون قيود.

تابع قراءه وثيقة العمال والفلاحون يكتبون الدستور

الجهات المشاركة في إعداد الوثيقة.
الفرع الأول:العدالة الاجتماعية.
الفرع الثانى: الحق في العمل.
الفرع الثالثً: الحق فى الضمان الاجتماعي والتأمين الاجتماعي.
الفرع الرابعً: حق تكوين النقابات والمفاوضة الجماعية والحق فى الإضراب.
الفرع الخامس: حقوق العمال المهاجرين.
الفرع السادس: الحق في مستوى معيشي كاف (الحق في الغذاء الكافي – الحق في الماء – الحقفيالسكنوالأرض).
الفرع السابع: الحق في التمتع بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه.
الفرع الثامن: الحق في التعليم.
الفرع التاسع: الحقوق الثقافية.
الفرع العاشر: البحث العلمي.
الفرع الحادى عشر: الحقوق الخاصة بالفلاحين والصيادين.
الفرع الثانى عشر: البيئة.
الفرع الثالث عشر: ذوى الإعاقة.
الفرع الرابع عشر: كبار السن.
الفرع الخامس عشر:رعاية النشء والشباب
الفرع السادس عشر:رعاية الأسرة والطفل
الفرع السابع عشر: الخطة والموازنه.
الفرع ثامن عشر: الضرائب والرسوم
الفرع تاسع عشر: الحق في التنمية
الخاتمة