English

بيان|| ‎المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يتقدم ببلاغان بشأن اختفاء الناشط “عبد الرحمن طارق” الشهير ب “موكا”

 

تقدم اليوم محامي المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، ببلاغان تلغرافيان إلي كلا من النائب العام ووزير الداخلية، بشأن اختفاء الناشط عبدالرحمن طارق الشهير ب”موكا”، من محيط قسم شرطة قصر النيل في أثناء رحلته اليومية لقضاء ساعات المراقبة الشرطية الملتزم بقضائها داخل قسم شرطة قصر النيل نفاذاً للحكم الصادر عليه في القضية رقم 12058 لسنة 2013 جنايات قصر النيل، والمقيدة برقم 1343 لسنة 2013 كلي وسط القاهرة و المعرفة إعلامياً بمجلس الشوري (اللجنة التأسيسية لوضع دستور٢٠١٤).

وكان عبد الرحمن قد توجه أمس لقسم شرطة قصر النيل ليقضي ساعات المراقبة اليومية المفروضة عليه من السادسة مساءً حتى السادسة صباح اليوم التالى، حيث يبيت عبدالرحمن اثنا عشر ساعة يومياً داخل قسم قصر النيل .

وتؤكد أسرة عبد الرحمن أنه بالأمس وفى غضون الخامسة عصراً توجه إلى ديوان قسم قصر النيل لتنفيذ المراقبة، وفى صباح اليوم وتحديداً فى السادسة والنصف صباحاً، أى بعد انتهاء مدة الاثنا عشر ساعة الخاصة بالمراقبة سارعت أسرته وأصدقائه بالتواصل معه للإطمئنان عليه كعادتهم كل يوم، ولكن دون فائدة وفوجئوا بأن هاتفه المحمول مغلق طوال هذه المدة، وبعد ساعتين توجهوا لديوان القسم للسؤال عنه، إلا أن إدارة القسم أنكرت وجوده داخل القسم كما أنكرت حضوره لقضاء فترة المراقبة بالأمس، مما دفع إدارة القسم لتحرير ضده محضر بالتغيب عن المراقبة الملتزم بقضاءها.

وقد باءت كل محاولات أسرة عبد الرحمن وأصدقائه للكشف عن مكانه وإجلاء مصيره بالفشل حتى عصر اليوم، مما دفع محام المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، للتقدم ببلاغات (ببرقيتان تلغرافتان) الرقيمة 265201180 / 265201181 بتاريخ 10 سبتمبر 2019، لكل من السيد النائب العام والسيد وزير الداخلية تطالبهم بسرعة البحث عن عبد الرحمن والكشف عن مصيره، وتفريغ كافة الكاميرات الموجودة بشارع القصر العيني و محيط قسم شرطة قصر النيل للإجلاء عن مصيره ومعرفة مكانه.‎