هبة خليل من المركز المصري (يسار) و أليسون كوركي من مركز الحقوق (يمين) قبيل بداية جلسة مساءلة مصر