English

متهمون بالأمل..عمر الشنيطي “بروفايل”

 
إنما المستقبل لأولئك الذين يؤمنون بجمال أحلامهم، يؤمنون بغد أفضل لوطنهم مهما حالت الظروف دون ذلك، يتنفسون الأمل ويزرعونه وينتظرون الأفضل دائماً، فالموت ذاته رغم هيبته يقف عاجزاً أمام الأمل، وهكذا مجموعة من الشباب بنوا هضبة عظيمة من الأمل وتحدوا كل الظروف من بينهم هذا الشاب #عمر_الشنيطي الذي لم ييأس ولا يمل مرة وظل يحاول حتي أصبح في السجن نتيجة لعشقه لهذا الوطن، حاول أن يغير مرة عن طريق المشاركة السياسية السلمية والقانونية، ومرات عن طريق النصح والكتابة والتحليل والدراسات الإقتصادية، ولكن تعطل مشواره مع الكثيرين من الحالمين من أبناء هذا الجيل، ولكن مهما طال الغياب فسوف يعودون، فليس المهم ما يحدث لك، بل المهم ما الذي ستفعله بما يحدث لك، والتجربة دائماً هي خير دليل علي التعلم والتغيير.
 
-البداية:
 
ألقت قوات الأمن فجر يوم الثلاثاء 25 يونية، القبض علي رجل الأعمال عمر الشنيطي، من منزله بالقاهرة بعد اقتحام المنزل وترويع زوجته وأبنائه، وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة وظهر بعدها بساعات في نيابة أمن الدولة العليا على ذمة القضية 930 لسنة 2019 والمعروفة إعلاميا باسم “معتقلي الأمل” وصدر قرار بحبسه احتياطيا لمدة 15 يوم على ذمة التحقيق.
 
وقال بيان الداخلية إن المقبوض عليهم خططوا من خلال شركاتهم “لتمويل أعمال عنف ضد مؤسسات الدولة”، وتكثيف الدعوات الإعلامية “التحريضية” عبر وسائل التواصل الإجتماعي والقنوات الفضائية التي تبث من الخارج.
واتهم البيان مجموعة تضم كلا من #عمر_الشنيطي، الباحث الإقتصادي، والصحفي حسام مؤنس المتحدث الرسمي السابق باسم التيار الشعبي وأحد مؤسسيه، وزياد العليمي، عضو البرلمان السابق، وهشام فؤاد الكاتب الصحفي وعضو حركة الاشتراكيين الثوريين.
 
-من هو #عمر_الشنيطي:
 
عمر الشنيطي: هو اقتصادي ورجل أعمال وسياسي مصري، وعضو سابق في حزب الوسط، باحث اقتصادي مميز ومستشار مالي لشركات عالمية وله استثمارات في مجالات مختلفة منها مجموعة فروع مكتبات ألف “37 فرع”،
“المؤسس والمدير التنفيذي لمجموعة مالتبيلز للاستثمار”منذ 2010، وهي شركة إدارة الأصول والاستشارات المالية مقرها دبي وتركز على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
كما أنه يحجز مقعداً في العديد من مجالس إدارات الشركات في المنطقة كعضو مجلس إدارة مستقل.
كما أسس أيضاَ مجموعة “”كويك وينز”” للاستشارات الاستراتيجية ومقرها دبي منذ 2008، والتي تقدم استشارات فعالة وخدمات إدارية للعديد من المجموعات والشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وهو أيضاً عضو مجلس إدارة في مجموعة “أبراج مصر” منذ 2017.
كان مستشاراً في شركة ” سكوبوس للاستشارات” بين 2007 و2010، ومديراً في شركة ” لوجيك للاستشارات الإدارية” بين 2006و2007.
فى السابق، عمل أيضا كمستشار إداري مع شركة بوز ألين هاميلتون بين2005 و2006 وكذلك عمل كمحلل مالي في شركة هنكل بين 2002و2003.
كما شغل منصب محلل استثمار في شركة “IT Ventures” خلال 2004.
وشارك في تأسيس “”مؤسسة بيت الحكمة للدراسات الاستراتيجية”” في مصر، أحد مراكز االبحاث الرائدة والتى كانت تغطي القضايا الملحة السياسية والإقتصادية بعد الثورة، حيث كان يشغل منصب عضو مجلس إدارة ورئيس القسم الاقتصادي في المؤسسة.
 
أكاديمياً: حصل على ماجستير في إدارة الأعمال في الاستراتيجية والمالية من جامعة كولومبيا لإدارة الأعمال،عام 2012
وكذلك ماجيستير في إدارة الأعمال من كلية إدارة الأعمال في لندن، ودبلوم في الدراسات المصرفيةوالتأمين من “معهد البنوك الإسلامية والتأمين” في المملكة المتحدة عام 2017، وبكالوريوس في الإقتصاد من “الجامعة الأمريكية في القاهرة” مع تخصص فرعي في إدارة الأعمال عام 2004.
بالإضافة لذلك يعمل كأستاذ غير متفرغ في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكذلك في كلية لندن للاقتصاد في برنامجها المفتوح في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا.”
ويعكف على دراسة القضايا الاقتصادية الأساسية التي تواجه منطقة الشرق الأوسط وخاصة مصر في محاولة لتحليل المشاكل واقتراح حلول عملية لها.
ويكتب بشكل دوري في العديد من الجرائد والمواقع وكذلك على مدونته الشخصية وكان يكتب بشكل دوري في بوابة الشروق الإليكترونية.
 
عمر الشنيطي الإقتصادي المرموق، له مجموعة كبيرة من المقالات الإقتصاديه الاصلاحيه المستنيره في الشروق بدأها في يونيو ٢٠١٣ وأخر مقال له كان في نوفمبر ٢٠١٧ وتوقف عن النشر منذ هذه اللحظة واكتفي بالنشر في مدونته الشخصية وعلي صفحته الشخصية علي موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”وكل كتاباته كانت بعيدة عن السياسة ومكتفي بالكتابة عن الإقتصاد فقط، وفضل الاستقرار داخل مصر، والاستثمار داخلها وعنده مؤسسه خيريه تنمويه في مصر.
بالنسبة لتحليلاته الاقتصادية بدت عاقله جداً ومتزنه و محايده وتحليله الإقتصادي دائماً خالي من أية أهواء سياسية.
له تجربه رائدة في نشر المكتبات من خلال مجموعة مكتبات”ألف” حيث كانت تجربة ناجحة جداً، و أفادت النشاط الثقافي في مصر كثيراً من خلال التوسع في المكتبات وخصوصا في الأقاليم و الصعيد الذين لم يكونوا في قائمة المحافظات التي يتم فتح مكتبات بها وفروع المكتبات امتدت لحوالي “37 فرع” ومنها القاهرة والجيزة وأسيوط والإسماعيلية والسويس والمنوفية والدقهلية والساحل الشمالى.
 
#عمر_الشنيطي متحفظ على أمواله منذ عامين، وتحديداً فى أغسطس 2017، ونص القرار حينها بالتحفظ على الشركة العربية الدولية للتوكيلات التجارية والمملوكة للمتحفظ عليه عمر محمد شريف مصطفى أحمد الشنيطى، والمالكة لمكتبة “ألف”، وتم تنفيذ قرارات التحفظ على 37 فرعًا بمختلف محافظات الجمهورية.
 
-الاتهامات الموجهة لـ #عمر_الشنيطي:
* مشاركة جماعة إرهابية لتحقيق أغراضها مع العلم بأغراضها.
* نشر و إذاعة أخبار كاذبة الهدف منها زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.
 
نشرت بعض الصحف أسباب القبض على رجل الأعمال عمر الشنيطي ومجموعة أخرى من رموز المعارضة قبل أن تُعلن أي أسباب حتى لذويه أو يتم عرضه على النيابة، حيث ادعت تورطه وآخرين في مخطط يهدف لإسقاط الدولة بالتزامن مع ذكرى 30 يونيو تحت مسمى “خطة الأمل”، ويقبع الآن بمحبسه خلف القضبان وحيدا علي ذمة القضية رقم 930 لسنة 2019.
 
ويطالب المركز المصري للحقوق الإقتصادية والإجتماعية، بالإفراج الفوري عن عمر الشنيطي وزملائه المحبوسين احتياطيا علي ذمة نفس القضية.