English

عدالة جنائية | المركز يتخذ إجراءات الادعاء مدنيا ضد المتهمين في أحداث المنيل

قام محامو وحدة العدالة الجنائية بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية, بصفتهم وكلاء عن والدة الطفل/ محمد فتحي حنفي, الذي أصيب بطلق ناري في أحداث العنف التي شهدها حي المنيل في مطلع شهر يوليو الماضي, بالادعاء مدنيا ضد عدد من قيادات التيار الإسلامي المتهمين في القضية رقم 3676 لسنة 2013 إداري مصر القديمة التي يتم التحقيق فيها بشأن الأحداث التي أصيب فيها الطفل المذكور.

 

وقد قام محامو وحدة العدالة الجنائية بالمركز, بالادعاء مدنيا ضد كل من: محمد بديع وخيرت الشاطر ومحمود عزت ومحمد البلتاجي وحازم صلاح أبو إسماعيل وصفوت حجازي وعصام العريان وحلمي الجزار ومحمود غزلان ورشاد البيومي ومحيي حامد, المتهمين في الأحداث التي نتج عنها استشهاد وإصابة نحو 30 شخصاً من أهالي الحي.

 

وتعود أحداث الواقعة ليوم 6 يوليو الماضي, حين قام معتصمو ميدان النهضة بالجيزة, المؤيدون للرئيس المعزول مرسي, بالتحرك نحو ميدان التحرير عبر حي المنيل, مروورا بكوبري الجامعة, وذلك لمساندة أنصارهم في اشتباكات ميدان “عبد المنعم رياض” وكوبري “أكتوبر”, والتي اندلعت عقب قيام أنصار مرسي بالاعتداء على المتظاهرين في ميدان “التحرير”, على أثر خطبة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين “محمد بديع” التي ألقاها على المعتصمين بميدان “رابعة العدوية”, داعياً إياهم لبذل الغالي والنفيس دفاعا عما أسماه “الشرعية”.

 

وقام أهالي المنيل باعتراض مسيرة أنصار الرئيس المعزول, لمنعهم من التوجه لميدان التحرير والمشاركة في الاعتداء على المتظاهرين هناك, مما جعل أنصار المعزول يطلقون النيران عليهم مما أدى لسقوط العديد من الضحايا.

ضع تعليقا

اضغط للتغليق