بيانات المركز بيانات صحفية عدالة جنائية

المركز المصري يطالب بالإفراج عن الزملاء المقبوض عليهم من فريق عمل المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

English version

يتابع المركز المصري ببالغ القلق، وقائع القبض علي عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان من فريق المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، والتي كان آخرها القبض علي الأستاذ/ جاسر عبد الرازق مدير المبادرة بتاريخ الأمس الخميس ١٩ نوفمبر، وذلك عقب القبض علي الأستاذ/ كريم عنارة مدير وحدة العدالة الحنائية بها، ومن قبله الأستاذ/ محمد بشير مديرها الإداري، خلال الأسبوع المنصرم، وقد تم عرض ثلاثتهم في أوقات مختلفة علي نيابة أمن الدولة العليا وتم التحقيق معهم في القضية ٨٥٥ لسنة ٢٠٢٠ حصر أمن دولة عليا، ووجهت لهم اتهامات من بينها الانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة وتقرر حبسهم علي ذمة القضية لمدة ١٥ يوما، وإذ يبدي المركز المصري انزعاجه الشديد وبالغ القلق فيما يتعلق بهذه الوقائع فإنه يعلن تضامنه التام مع المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وفريق عملها، ويناشد كافة الجهات المعنية بالتدخل للإفراج عن الزملاء المقبوض عليهم