English

المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية يتولى الدفاع عن موظفي وعمال “النادى المصرى البورسعيدى” المفصولين على خلفية مطالبتهم بأجورهم المتأخرة..

قام المركز المصرى باستقبال 7 من العاملين والموظفين بالنادى المصرى البورسعيدى الذين تم فصلهم من عملهم تعسفياً وبالمخالفة للقانون من ضمن 37 عاملاً على خلفية مطالبتهم بأجورهم المتاخرة عن 5 شهور، وقد قام الأستاذ زياد بكرى محامى المركز المصرى رفقة العمال السبعة بتحرير محضر إثبات حالة بقسم شرطة الضواحى بتاريخ اليوم برقم 5084 لسنة 2021، كما تقدم إلي مديرية القوى العاملة بمحافظة بورسعيد بشكوى جماعية، وسبعة شكاوى فردية إلي مكتب العمل بالضواحى نيابة عنهم تمهيداً لإحالة الملف إلي المحكمة العمالية المختصة للمطالبة أولاً بعودتهم إلي عملهم، أو صرف كامل مستحقاتهم وتعويضهم تعويضاً جابراً للضرر عن فصلهم تعسفياً بالمخالفة للقانون، وقد تم تقديم هذه الشكاوي ضد كل من رئيس مجلس إدارة النادى ونائبه والمدير التنفيذى للنادى.

وتعود وقائع هذة الشكاوى إلي تمسك هؤلاء العمال بصرف كافة أجورهم المتأخرة منذ يوليو حتى نوفمبر 2021 وتم إبلاغهم شفوياً بأن من سيحصل على كامل أجره سيتم فصله ليفاجأ العمال عقب استلامهم أجورهم المتأخرة بقيام إدارة النادى بتاريخ 5/12/2021 بمنعهم من دخول مقر عملهم والتوقيع فى كشوف الحضور.

يذكر أن هؤلاء العمال يرتبطون بالنادى بعقود عمل غير محددة المدة وأن مدة خدمة بعضهم تصل الى 19 عاماً.

والمركز المصري إذ يعلن أنه لن يتوانى عن تقديم كافة أشكال الدعم القانونى الممكنة لهولاء العمال لتمكينهم من الحصول على مستحقاتهم فإنه يكرر مناشدته لكافة الجهات التشريعية والتنفيذية بالتدخل لوضع حد لوقف ممارسات الفصل التعسفى وتشريد العمال والموظفين والاعتداء على حقوقهم التى كفلها لهم الدستور والقانون.