English

المحكمة الاقتصادية بالمنصورة تقضي ببراءة مديرة مكتب «المصرى اليوم» من اتهامات محافظ الدقهلية بالسب والقذف

أصدرت المحكمة الاقتصادية بالمنصورة، اليوم حكمها ببراءة الصحفية “غادة عبدالحافظ” مديرة مكتب «المصرى اليوم» بالدقهلية، في القضية رقم ٩٦٩ لسنة ٢٠٢٠ جنح اقتصادية المنصورة وذلك على أثر ادعاء واتهام السيد محافظ الدقهلية بقيامها بالسب والقذف، والإزعاج وإساءة استخدام صفحات التواصل الاجتماعي، مع رفض الدعويين المدنيتين بصفته وشخصه وإلزامه أتعاب المحاماة.
 
كان محافظ الدقهلية اتهمها بالسب والقذف والتشهير، وشهدت الجلسة الثانية حضوراً قويا من نقابتى الصحفيين والمحامين، حيث حضر محام المركز المصري بالمنصورة، والأستاذ سيد أبو زيد المستشار القانونى لنقابة الصحفيين.
 
وطالب المحافظ في الدعوى بتعويض مدنى نصف مليون جنيه بشخصه ونصف مليون جنيه بصفته محافظاً للدقهلية وأودعت هيئة قضايا الدولة الرسوم، وطعن وائل غالى محامى المركز المصري عن الصحفية “غادة عبد الحافظ” بالتزوير على مذكرة النيابة لإحتوائها على تزوير معنوى بإفتعال أدلة حيث أوردت النيابة في مذكرتها أقوالاً نسبتها للشاهد الرئيسى مجرى الفحص الفنى لم ترد على لسانه خلال التحقيقات ونسبت للمتهمين منشورات على لسانها في مذكرة للنيابة رغم أن مجرى الفحص الفنى نفى وجودها صراحة خلال التحقيق وهى الأدلة التي صاغتها النيابة لإحالة المتهمين للمحاكمة، كما أن الفحص الفنى أكد عدم وجود المنشورات.
وقدم سيد أبوزيد مستشار نقابة الصحفيين، شهادات تقدير وجوائز حصلت عليها صحفية «المصرى اليوم» لتفوقها ومهنيتها خلال أداء عملها الصحفى.
 
وشهدت الجلسة بجانب حضور محامي المركز المصري بالمنصورة، والأستاذ سيد أبو زيد محام نقابة الصحفيين، عدد كبير من الصحفيين النقابيين ومراسلى الصحف والقنوات.