English

القضاء الإداري بالمنصورة تنظر دعوي تحويل المبني التراثي بمحافظة الدقهلية إلى “فندق”

نظرت اليوم محكمة القضاء الإداري بالمنصورة الدعوي المقامة من محامو المركز المصري بالمنصورة طعناً علي قرار السيد محافظ الدقهلية الصادر بتحويل متحف أعلام الدقهلية بمبنى الحزب الوطني والمكتبة “مبنى استراحة ومرساة الوالدة باشا على النيل بالمنصورة” والمعروف بـ “المبني التراثي” التابع لمحافظة الدقهلية إلى فندق، وما يترتب علي ذلك من آثار أخصها الحفاظ عليه كمبنى ذات طراز معماري متميز ووقف ما يتم من أعمال.
وقررت المحكمة تأجيل الدعوي إلي جلسة 16/2/2021 للمستندات.
كان محامي المركز المصري بالمنصورة، قد قام برفع دعوى أمام محكمة القضاء الإدارى بالمنصورة اختصم فيها رئيس الوزراء ومحافظ الدقهلية ووزير الإسكان ووزيرة الثقافة بصفتهم، لوقف تنفيذ قرار محافظ الدقهلية بإنشاء «موتيل» في مبنى مسجل في سجل المبانى ذات الطراز المعمارى المميز .