English

“استئناف القاهرة” تؤيد حكم تعويض مهندسة بمبلغ 220 ألف جنيه جراء فصلها تعسفيا

أصدرت محكمة استئناف القاهرة عمال في جلسة أمس، حكمها في الاستئناف رقم 1260لسنة 26 قضائية لصالح موظفة ضد شركة “بافليون اركيتكس” والقاضي برفض وتأييد حكم محكمة اول درجة، وتعويضها بمبلغ 220 ألف جنيه جراء فصلها تعسفيا.

ومن قبل حصل محامو المركز المصري للحقوق الاقتصادية، والاجتماعية على حكم يقضي بتعويض (أ.م) مهندسة، ضد شركة “بافليون اركيتتكس” للاستشارات الهندسية بمبلغ 220 ألف جنيه مصري، وذلك عن فصلها تعسفيا، متضمنة مهلة الاخطار، ومقابل رصيد الإجازات.

وترجع وقائع الدعوى إلى عام 2020 حيث كانت تعمل المدعية بوظيفة مديرة مشروعات، مقابل أجر شهري يبلغ 22000 جنيه، ثم فوجئت المدعية في نهاية شهر مارس من العام ذاته، بإبلاغ الشركة لها، بتخفيض راتبها الشهري ليصل إلى الربع، وهو ما يعد مخالفة صريحة للقانون وللعقد.

وبعد فشل محاولات الحل الودي، ورفض الشركة تنفيذ وعودها الشفهية بالحل، لجأت المدعية للمسار القانوني للمطالبة بحقوقها المترتبة على علاقة العمل بينها وبين الشركة المدعي عليها، فقامت الدعوى رقم 3141 لسنة 2020.

وصدر الحكم اعتمادا على سابقة قضائية، سبق وأن تم اقرارها لصالح أحد موكلي المركز المصري للقضية رقم 2665 لسنة 2014 الدائرة 1 عمال كلي الجيزة، والتي تقضي بأن تخفيض الأجر المتفق عليه إلى ما يقارب النصف بمثابة فصلا تعسفيا، متضمنا كافة آثاره المترتبة عليه قانونا، لما في ذلك من انتقاص لحقوق العامل.

وإذ يرحب المركز المصري بالحكم ويعتبره خطوة نحو إرساء المبدأ القانوني القاضي بأن الانتقاص من الأجر، يعد دربا من دروب الفصل التعسفي، وهدرا لحقوق العمال، واخلالا بأسس وشروط التعاقد المتفق عليها بين الأطراف كافة.