بيانات المركز بيانات صحفية حقوق اجتماعية عمل ونقابات

الشرطة تفض اعتصام عمال طنطا للكتان بالقوة

فى الساعة الرابعة والنصف عصر اليوم قامت قوات الشرطة بمحاولة اقتحام اعتصام عمال طنطا للكتان بشاع حسين حجازى أمام مجلس الوزراء بوسط القاهرة، وهو الإعتصام الذى قام به العمال منذ صباح يوم 8 فبراير واستمر لليوم الثالث على التوالى احتجاجا على سياسات المستثمر السعودى عبد الله الكحكى الذى أغلق الشركة، واعتراضا على تجاهل وزارتى الإستثمار والقوى العاملة لمطالبهم، وكذلك تقاعس الإتحاد العام ونقابة النسيج.

ومنذ بداية الإعتصام كانت قوات الشرطة تقف على الحياد الإ أنها وعلى حين غره قامت فى الساعة الرابعة والنصف بالإعتداء بالضرب على العمال وتكسير واتلاف ما معهم من محتويات لمحاولة فض الإعتصام بالقوة، وتسببوا فى اصابة هشام أبو زيد القيادى العمالى بالشركة ، كما ألقو القبض على اثنين من شباب حركة تضامن وهم محمد ناجى وخالد السيد وهم الآن محتجزين بعربات شرطة تحمل أرقام 39789، كما تعرض الصحفيين جيهان شعبان وهشام فؤاد، والباحثة فاطمة رمضان للإعتداء بالضرب والسب أثناء متابعتهم للإعتصام وتم إبعادهم عن شارع حسين حجازى بالقوة .

وقد جاء هذا التدخل بعد تغيير العمال لهتافاتهم حيث كانوا طوال الأيام الماضية يرددون شعارات لا تهاجم الحكومة ولكنهم اليوم رفعوا هتافات ” بالروح والدم رزق عيالنا أهم”، ” تسقط حكومة الحزب الوطنى” ” يا علاء قول لابوك العمال بيكرهوك”  ، وحتى صدور هذا البيان عجزت الشرطة عن فض الإعتصام رغم كل هذه الاعتداءات الإ أنه شوهدت عربات من قوات الشرطة تتوافد وتتزايد على مكان الاعتصام .

ومن الجدير بالذكر ان مطالب العمال فى الاعتصام

  1. صرف الارباح.
  2. ربط الحافز بأجر 2008
  3. رفع بدل الوجبة من 32 حتى 90 جنيه
  4. إقرار العلاوة الدورية ب 10%
  5. تثبيت العمالة المؤقتة
  6. تسديد حصة التأمينات للعمال عن فترة الاضراب من مايو 2009 حتى نوفمبر 2009

والمركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إذ يعلن تضامنه مع عمال طنطا للكتان يطالب كل القوى السياسية والنقابية والحقوقية بإعلان تضامنها مع العمال، وتقديم كافة أشكال العون والمساندة لهم، ويدين اعتداءات الشرطة ومحاولاتها فض الاعتصام .

ضع تعليقا

اضغط للتغليق