أخبار عاجلة إصدارات تقارير حقوق اجتماعية عمل ونقابات

عمال بين شقي رحى "مصنع الضفائر الكهربائية – إس إي وايرنج سيستمز إيجيبت ببورسعيد"

ما زال مسلسل تسريح العمال والتنكيل بهم مستمرا، وكأن وضع اليوم هو البارحة بكل تفاصيله وملابساته. عمال يطالبون بمستحقاتهم التي طالما طالبوا بها عدة مرات على مدار سنين، وإدارة شركة استثمارية تنكر عليهم هذه الحقوق بل تزيد في التعسف تجاههم وتنكل بهم مستهدفة تنفيذ سياستها في تقليل العمالة بتشريد ما يقرب من ثلث عدد لعمال، للحفاظ على وضعيتها وأرباحها دون النظر لحياة هؤلاء العمال وأسرهم. ليس ذلك فحسب بل تزيد تلك الإدارة في تجاهلها لوساطة وزير القوى العاملة والمحافظ وعدد من البرلمانيين، الذين بدورهم وقفوا مكتوفي الأيدي ليتركوا العمال يلقون مصيرهم ليعانوا من البطالة وشظف العيش.

أحوال عمال مصنع الضفائر الكهربائية التابع لشركة إس إى وايرنج سيستمز إيجيبت ببورسعيد، البالغ عددهم 1600 عاملا هي قصة هذا التقرير التي سمعنا عن قصص مشابهة لها كثيرا قبل الثورة وبعدها، وكأننا لم نبرح مكاننا، نفس السياسات، ونفس التعسف، ونفس الأداء الحكومي في ترك العمال فريسة لتحقيق مصالح المستثمرين.

لقراءة التقرير كاملا وتحميل نسخة منه