لمدة 10 أيام قابلة للتمديد.. صحفيو “بي بي سي” بالقاهرة يضربون عن العمل للمرة الثالثة خلال شهر
بيانات صحفية عمل ونقابات

لمدة 10 أيام قابلة للتمديد.. صحفيو “بي بي سي” بالقاهرة يضربون عن العمل للمرة الثالثة خلال شهر

واصل الصحفيون في مكتب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في القاهرة، اليوم الثلاثاء 22 أغسطس ‏‏2023، إضرابهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي، ولمدة 10 أيام قابلة للتمديد، احتجاجا على ما ‏وصفوها بالسياسات التمييزية ضدهم فيما يخص الرواتب والسياسات المالية.‏
وعبر نقيب الصحفيين المصريين الكاتب الصحفي خالد البلشي، عن دعم النقابة الكامل لصحفيي “بي بي ‏سي” في القاهرة ضد الأوضاع التمييزية التي يتعرضون لها، فضلا عن دعم تحركاتهم القانونية لتحقيق ‏مطالبهم المشروعة.‏
ويعبر المركز المصري عن تضامنه ودعمه الكامل مع الصحفيين المضربين احتجاجا على تجاهل الإدارة ‏حل أزمة سوء أوضاعهم المالية لأكثر من عام، في ظل استمرار التعنّت الإداري وسياسة التمييز التي ‏تنتهجها المؤسسة ضدهم.‏
ويعد إضراب صحفيي مكتب “بي بي سي” في القاهرة هو الثالث لهم خلال شهر بعد إضرابين سابقين، ‏الأول لمدة يوم واحد في الأول من يونيو الماضي، والثاني لمدة 3 أيام في يوليو.‏
واحتج الصحفيون على استمرار ما وصفوه بالتمييز الواضح والصريح ضدهم في سياسة الرواتب مقارنة ‏بغيرهم من غير المصريين، وفي المكاتب الأخرى للهيئة البريطانية، ومن بينها مكاتب في منطقة الشرق ‏الأوسط مثل تركيا ولبنان‎.‎
كما طالب المحتجون بصرف رواتبهم بالدولار وليس بالعملة المحلية التي تراجعت قيمتها مؤخرا، ‏واحتساب الزيادات في الأجور بناء على معدلات التضخم الحقيقية، وهي المطالب التي واصلت الإدارة ‏رفضها‎.‎
يذكر أن صحفيي “بي بي سي” المحتجين كانوا قد التقوا في وقت سابق بالمستشارين القانونيين للمركز المصري لبحث سبل دعمهم قانونيا، ودراسة التطورات المحتملة لأزمتهم، وذلك في حضور نقيب الصحفيين خالد البلشي.
ويجدد المركز مطالبته بضرورة وقف ‏الإجراءات التعسفية والتمييزية ضد العاملين، فضلا عن تحقيق مباديء العدالة والمساواة المادية والأدبية ‏لهم كحقوق أساسية غير قابلة للمساومة أو التفاوض.‏

Leave feedback about this