في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. المركز المصري يطالب بتحسين أوضاع العاملين بالمهنة وسياسات لمناهضة الفصل التعسفي ومزيد من حرية العمل الصحفي
بيانات صحفية عمل ونقابات

في اليوم العالمي لحرية الصحافة.. المركز المصري يطالب بتحسين أوضاع العاملين بالمهنة وسياسات لمناهضة الفصل التعسفي ومزيد من حرية العمل الصحفي

يتوجه المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بالتحية للصحفيين والصحفيات، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، تقديرا لجهودهم في التوعية وإتاحة المعلومات وتداولها، والدفاع عن قيم العدالة وحرية الرأي والتعبير، مؤكدا أن حرية الصحافة جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان بوجه عام.

وبحسب الأمين العام للأمم المتحدة، في كلمته بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2023، فإن ازدياد تمركز وسائل الإعلام في أيدي قلة قليلة، والانهيار المالي لعشرات المؤسسات الإخبارية المستقلة، وزيادة القوانين واللوائح الوطنية التي تخنق الصحفيين، كل ذلك يزيد من تضييق طوق الرقابة ويهدد حرية التعبير.

ويذكر المركز أنه بينما يخوض الصحفيون في مصر معركة إتاحة المحتوى وتوضيح الحقائق، يواجهون العديد من العقبات التي تقف في طريق أداء عملهم بالشكل الأمثل، ومن بينها أوضاعهم المهنية والاقتصادية، في الوقت الذي يقع بعضهم ضحايا كثير من الممارسات غير القانونية، وعلى رأسها الفصل التعسفي والتلاعب في الأجور وغيره.

وعلى مدار عام، حصل المركز المصري على عدد من الأحكام القضائية لصالح صحفيين ضد 7 مؤسسات وصحف ومواقع إليكترونية، نتيجة فصلهم تعسفيا، دون أسباب أو مسوغات قانونية، ونجح خلالها في الحصول على تعويضات لهم زادت قيمتها عن نصف مليون جنيه.

والمركز المصري إذ يتوجه بالتحية للصحفيين والصحفيات بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، يشدد على ضرورة وجود توفير آليات فاعلة لتحسين أوضاع العاملين بالمهنة، وإعلان سياسات واضحة لمناهضة الفصل التعسفي في المؤسسات الصحفية، فضلا عن إطلاق مزيد من الحريات في العمل الصحفي، ورفع الحجب عن المواقع الصحفية المحجوبة.

ويسعد المركز دوما بتقديم أوجه الدعم والمساعدة القانونية للمتضررين من الصحفيين، من خلال فريقه القانوني في القاهرة وفي عدد من المحافظات.

Leave feedback about this