نيابة الدخيلة تجدد حبس القيادي العمالي شادي محمد 15 يوما بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية
ملفات

نيابة الدخيلة تجدد حبس القيادي العمالي شادي محمد 15 يوما بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية

جددت نيابة الدخيلة بمحافظة الإسكندرية، اليوم الاثنين 14 نوفمبر 2022، حبس القيادي العمالي شادي علي الشهير بـ”شادي محمد”، 15 يوما، على ذمة التحقيقات في القضية 10233 لسنة 2022.

وقال محامي المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إن شادي علي – العضو المؤسس في المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية، والقيادي النقابي في النقابة المستقلة لشركة نايل لينين جروب – تم حبسه بدعوى الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة، بعد القبض عليه من داخل أتوبيس الشركة في 3 أكتوبر 2022.

وفي اليوم التالي، تم عرض شادي محمد على نيابة الدخيلة على ذمة القضية 10233 لسنة 2022 إداري الدخيلة، ومنذ ذلك التاريخ وهو رهن الحبس الاحتياطي، بينما كانت تهمته الحقيقية هو نشاطه النقابي دفاعا عن زملائه ضد ممارسات إدارة شركة لينين جروب، الأمر الذي عرضه للفصل التعسفي من العمل، ورفع على أثره دعوى قضائية ضد الشركة بشأن قرار فصله.

سلوى رشيد، زوجة القيادي العمالي في الإسكندرية، نفت أي علاقة له بأي جماعات سياسية أو دينية، مؤكدة أن “تهمته الحقيقية نشاطه في المجالين العمالي والنقابي”.

وشادي محمد من القيادات النقابية في شركة لينين جروب للمفروشات والمنسوجات بالمنطقة الحرة بمدينة العامرية بالإسكندرية، قبل فصله تعسفيا منها في 2019 بدعوى التغيب عن العمل، لمشاركته في احتجاجات العمال ضد سياسات إدارة الشركة، ليرفع بعدها دعوى تعويض عن الفصل ما تزال منظورة أمام القضاء حتى الآن.

Leave feedback about this