“القضاء الإداري” تلزم جامعة القاهرة بإعادة الدكتور شادي الغزالي حرب لعمله كأستاذ مساعد بطب القصر العيني
بيانات المركز بيانات صحفية عدالة جنائية

“القضاء الإداري” تلزم جامعة القاهرة بإعادة الدكتور شادي الغزالي حرب لعمله كأستاذ مساعد بطب القصر العيني

English version

حكمت محكمة القضاء الإداري أمس بإلغاء قرار رئيس جامعة القاهرة وعميد كلية طب قصر العيني السلبي بالإمتناع عن تسليم العمل للدكتور شادي الغزالي حرب، الأستاذ المساعد، وعضو هيئة التدريس بكلية طب جامعة القاهرة.
كان محامو المركز المصري قد أقاموا دعوى أمام محكمة القضاء الإداري طالبين فيها بإلغاء قرار الجامعة السلبي بالامتناع عن تسليم المدعى عمله، حيث ترجع وقائع الدعوى إلى مارس 2020 بعد إخلاء سبيل المدعى على ذمة القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر أمن الدولة العليا، والتى ظل المدعى محبوسا إحتياطيا على ذمتها مدة عامين.
وبعد خروجه، تقدم بطلب إستلام وعودة إلى عمله لإدارة الكلية، إلا أن الجهة الإدارية وبالمخالفة للقانون والتعسف في استخدام سلطتها قد قامت بالامتناع عن تسليمه عمله مما أدى إلى منعه من الترقية المستحقة له لدرجة الأستاذية، وكذلك حرمانه من أجره طوال مدة الامتناع التى وصلت إلى عامين.
وأسست المحكمة حكمها وفقا لأحكام القانون رقم 81 لسنة 2016 بشأن الخدمة المدنية بإعتباره الشريعة العامة لأحكام التوظيف، والذي يسرى على العاملين بالهيئات العامة فيما لم تنص عليه القوانين والقرارات إنشائها، وحيث خلت نصوص مواد قانون تنظيم الجامعات من أحكام عودة أعضاء هيئة التدريس إلى أعمالهم بعد قضاء مدة فى الحبس الاحتياطي فيصبح قانون الخدمة المدنية هو القانون واجب التطبيق على هذه المسألة.
واعتبرت المحكمة عدم صدور حكم نهائي بات فى القضية التى حبس على ذمتها المدعي لا يعد مانعًا من موانع مباشرة العمل، فكان واجبًا على الجامعة تمكين المدعي من استلام العمل، بعد عودته من الحبس الاحتياطي، وهو الأمر الذي رأت معه المحكمة وجوب إلغاء قرار الجامعة السلبي بالامتناع عن تسليم المدعى العمل بقسم الجراحة العامة بكلية طب جامعة القاهرة، وما يترتب على ذلك من آثار.

Leave feedback about this