بعد سماع أقوال ستة أطباء و استشاريين..نيابة العجوزة تأمر بإحالة الرضيع “يونس أحمد أشرف” إلي مصلحة الطب الشرعي..
غير مصنف

بعد سماع أقوال ستة أطباء و استشاريين..نيابة العجوزة تأمر بإحالة الرضيع “يونس أحمد أشرف” إلي مصلحة الطب الشرعي..

 

أمرت نيابة العجوزة اليوم، بندب أحد السادة الأطباء الشرعيين بمصلحة الطب الشرعي، لبيان ما اتخذه الأطباء السابق سؤالهم أو غيرهم ممن تولي رعاية الطفل خلال فترة تواجده بالمستشفي من الإجراءات الطبية المراد ذكرها علي الوجه الصحيح من عدمه.
وفي الحالة الثانية بيان أوجه القصور والخطأ فيها والضرر الناتج عنها ومدي إمكانية تداركه، وما إذا ترتبت عليها عاهة مستديمة يستحيل برؤها من عدمه، ومدي إتباع الأصول الطبية من عدمه، وعما إذا كانت الواقعة جائزة الحدوث وفقاً للتصوير الوارد بمذكرة النيابة وفي تاريخ يتفق مع التاريخ المعطي للواقعة من عدمه، وللطبيب الشرعي اتخاذ ما يراه لازماً في سبيل أداء مهمته.

وكان المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، قد حرر المحضر رقم 9811 لسنة 2020 إداري العجوزة وكيلاً عن السيد “أحمد/أشرف” والد الطفل ” يونس”، ضد إحدى المستشفيات “بالجيزة” وطاقمها الطبي،في واقعة اتهام أطباء بالإهمال بحق طفل رضيع لم يتجاوز عمره عدة أيام وهو الطفل “يونس” ما ترتب عليه إصابته بـ “جلطة دموية في الذراع الأيسر أدي إلى بتر الساعد الأيسر، وتجمعين دمويين بالمخ، ونزيف في قاع العين، وتضخم في عضلة القلب”.

وبناء علي ذلك أيضا تقدم المركز المصري بالشكوي رقم 326 لسنة 2020 إلي نقابة الأطباء، وحرر المركز محضر بالواقعة يتهم المشكو في حقهم
أولا: بالإهمال الطبي الجسيم والمعاقب عليه القانون طبقاً للمادة 244 من قانون العقوبات.
ثانيا: بالإيهام وإستعمال طريق إحتيالية المعاقب عليهم طبقاً للمادة 336 من قاون العقوبات، لإيهام والد الطفل بأن خروج ولده من المحضن الخاص بالمستشفي سوف يتسبب في خطورة علي حياة الطفل وذلك لتحقيق أكبر ربح مادي ممكن.

Leave feedback about this