بعد نفي إثنين من “شهود الإثبات” للواقعة..محكمة جنايات دمنهور تؤجل محاكمة “٢٠ عاملاً” بمصنع كفر الدوار للغزل والنسيج إلي دور فبراير ٢٠٢١..
غير مصنف

بعد نفي إثنين من “شهود الإثبات” للواقعة..محكمة جنايات دمنهور تؤجل محاكمة “٢٠ عاملاً” بمصنع كفر الدوار للغزل والنسيج إلي دور فبراير ٢٠٢١..

 

قررت الدائرة 14 جنايات شمال دمنهور، والمنعقدة في محكمة حوش عيسي، تأجيل نظر القضية رقم ٩٣٨٠ لسنة ٢٠٢٠ جنايات قسم كفر الدوار إلي دور فبراير ٢٠٢١، وذلك بعد ان طلب فريق الدفاع الحصول على صورة رسمية أو ضوئية من الأوراق الناقصة فى ملف الدعوى كذلك استخراج صورة رسمية من محاضر جلسات 27 ديسمبر وجلسة الأمس 24 يناير 2021، وقد استمعت المحكمة لشهادة إثنين من الشهود بجلسة أمس الشاهد الاول وهو أحد شهود الإثبات فى القضية وهو العضو المنتدب للشؤون التجارية، والشاهد الثانى هو أحد أعضاء اللجنة الفنية المشكلة من إدارة الشركة لتحديد قيمة التلفيات.
وأكد الأول عدم معرفته بأى من المتهمين وأنه لم يتم الاعتداء عليه يوم الواقعة محل الإتهام، أما الشاهد الثاني فا أكد أن قيمة إصلاح التلفيات لا تتعدى مبلغ الخمسمائة جنية على عكس أوراق القضية والتى جاء فيها أن قيمة التلفيات تقدر بمبلغ 50 ألف جنية.
وتعود وقائع القضية إلي ١٥ ابريل ٢٠٢٠ عقب حدوث خلاف بين إدارة الشركة وبين اللجنة النقابية بالشركة بشأن تثبيت مواعيد صرف أجور عمال، واعتراض اللجنة النقابية علي تخريد بعض أدوات الإنتاج بما يهدد استمراره، ورفض إدارة الشركة لمطالب اللجنة النقابية، وعلي خلفية مشادات مفتعلة تقدمت إدارة الشركة ببلاغ للنيابة العامة ضد ٢٠ من العاملين بمصنع الشركة والذين تمت إحالتهم إلي محكمة الجنايات التي قضت غيابيا بمعاقبتهم بالسجن المؤبد، وعقب قيام عدد من المتهمين بإعادة إجراءات المحاكمة تحدد لنظر أولي جلساتها في ٢٦ نوفمبر الماضي، والتي حضر فيها فريق من المحامين دفاعاً عن المتهمين منهم محامو المركز والأستاذ طاهر أبو النصر المحامي والمستشار القانوني والتي أصدرت قرارها المذكور.

Leave feedback about this