متهمون بالأمل..هيثم محمدين ”بروفايل”
غير مصنف

متهمون بالأمل..هيثم محمدين ”بروفايل”

 

 
-في #اليوم_العالمي_لحقوق_الإنسان ..حقوقيون خلف القضبان..
في اليوم العالمي لحقوق الإنسان وفي الذكري 71 لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان قرر المركز المصري تسليط الضوء على عدد من المدافعين الحقوقيين خلف القضبان، وهي المناسبة التي تستدعي أن يواكبها الاستمرار في التذكير بنضالات المدافعين عن حقوق الإنسان المستمرة لإعلاء قيم الحرية والمساواة والدفاع عن المواطنين ضد كافة أشكال الانتهاكات، من هؤلاء المدافعين الأستاذ المحامي هيثم محمدين الذي يمر علي حبسه اليوم ما يقرب من 7 شهور.
 
عايزين نخلق دنيا جديدة.. دنيا الفقرا فيها سعيدة.. دنيا الشارع فيها براح.. فيها الناس قبل الأرباح،، هكذا كانت هتافات هيثم محمدين وهكذا كان انتمائه التي تعبر دائماً عن الفقراء والمظلومين.
 
كان قسم الصف قد أجرى اتصالًا بالمحامي الحقوقي والناشط السياسي هيثم محمدين، ليبلغه أن هناك محضرًا مُحرَّرًا ضده، وأن عليه الحضور للقسم على الفور، وبالفعل ذهب محمدين ليعرف طبيعة المحضر، ولكنه فوجئ باحتجازه بقسم الصف منذ يوم 13 مايو، وتم تحرير محضر تهرُّب من التدابير الاحترازية في قضية سابقة كان يقضي فيها التدابير وهي القضية رقم 718 لسنة 2018، المعروفة إعلاميًا بـ”معتقلي المترو”، ورغم التزامه بتنفيذ التدابير طيلة الفترة السابقة للحبس في القضية الجديدة إلا أنه تم تحرير المحضر وحمل رقم 22 لسنة 2019.
 
وكانت محكمة الجنايات المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة قد أصدرت قرارًا يوم 5 يناير 2019 بتخفيف التدابير الاحترازية على محمدين من يومين أسبوعيًا إلى يوم واحد، وأن القرار قد أُرسِلَ إلى نيابة أمن الدولة برقم صادر حمل 113. التي تضم عددا آخر من المدافعين الحقوقيين سنتناولهم تباعا:
 
– البداية:
 
عقب تحرير محضر بادعاء تهربه من التدابير تم اقتياد المحامي الحقوقي هيثم محمدين إلى وجهة غير معلومة وظهر بعدها بثلاثة أيام في نيابة أمن الدولة العليا على ذمة القضية رقم 741 حصر أمن الدولة لسنة 2019، وصدر قرارا بحبسه احتياطياً لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.
 
– من هو #هيثم_محمدين:
 
هيثم محمدين هو محامي وناشط حقوقي وسياسي، من مواليد 1982، ودرس الحقوق، عمل محمدين بالعديد من المنظمات الحقوقية بداية بمركز النديم مروراً بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان نهاية بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات، وهو أحد المحامين الحقوقيين في مصر الذين لعبوا خلال السنوات الماضية دوراً هاماً في الدفاع عن حقوق الإنسان بشكل عام، وعن حقوق العمال بشكل خاص.
 
*كان #هيثم_محمدين أحد المحامين الحقوقيين البارزين في فريق الدفاع عن العمال، وزادت شهرته عقب مواجهته لمحكمة أمن الدولة في أعقاب انتفاضة 6 أبريل من عام 2008.
 
*شارك #هيثم_محمدين في ثورة يناير عام 2011 واعتُقل لفترة وجيزة ثم تم التحقيق معه من قبل أمن الدولة أثناء الثورة.
 
*لعب دوراً هاماً في رفض قانون “منع التظاهر” الذي أقرته الحكومة الانتقالية في عام 2013، وكان أحد أهم المدافعين عن حق المواطنين في حرية التعبير السلمي.
 
* كان لهيثم محمدين دوراً مؤثراً في معارضة نظام جماعة الإخوان الملسمين والرئيس السابق محمد مرسي.
 
*ظل #محمدين حاضراً بقوة في كل القضايا الوطنية مهما كان الثمن، وكان أحد المؤسسين للحملة الشعبية للدفاع عن الأرض، اعتراضاً علي نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، بموجب اتفاقية ترسيم حدود تم إبرامها في أبريل 2016، حتي تم القبض عليه مع كثيرين دفاعاً عن الأرض.
 
*وفي يناير 2015، قررت لجنة حصر أموال جماعة الإخوان المسلمين، التابعة لوزارة العدل، التحفظ على أموال وممتلكات 112 شخصًا، كان من ضمنهم اثنان من الاشتراكيين الثوريين، وهما هيثم محمدين وهشام عبد الرسول.
 
*وأقام محامو المركز المصري طعن قضائي بمجلس الدولة، وطالب المركز بإلغاء قرار تشكيل اللجنة وإلغاء قرارات التحفظ علي أموال هيثم محمدين.
 
*أما والده فهو القيادي العمالي فوزي محمدين، وهو من القيادات العمالية التي شاركت في اعتصام عمال الحديد والصلب عام 1989، وكان له دور ونشاط سياسي وعمالي بارز.
 
يذكر أن هذه ليست المرة الأولي للقبض علي هيثم محمدين، حيث تم القبض عليه في قضية “الأرض” والتي تم القبض عليه بسبب مشاركته في احتجاجات رفضاً لنقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير إلي السعودية في 2016، ثم ألقي القبض عليه في قضية “معتقلي المترو” في 2018، وهذه هي المرة الثالثة له علي ذمة القضية رقم 741 حصر أمن الدولة لسنة 2019.
 
-الاتهامات الموجهة لـ #هيثم_محمدين:
 
* مشاركة جماعة إرهابية لتحقيق أغراضها مع العلم بأغراضها.
 
* نشر و إذاعة أخبار كاذبة الهدف منها زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.
 
*إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
 
أتم هيثم محمدين 150 يوماً في الحبس الاحتياطي في 1 أكتوبر 2019، وقضي العرض العاشر والأخير أمام نيابة امن الدولة وتم نقل الجلسات بعد ذلك أمام محكمة الجنايات بمعهد أمناء الشرطة.
 
وكانت الجنايات قد قررت في جلستها بتاريخ 27 نوفمبر، إخلاء سبيل المحامي الحقوقي هيثم محمدين والناشط مصطفى ماهر وآخرين بتدابير احترازية، ولكن تقدمت النيابة بالاستئناف وإلغاء إخلاء سبيل هيثم محمدين، وقررت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شبيب الضمراني، قبول استئناف النيابة وإلغاء قرار إخلاء السبيل.
 
وتم ترحيل هيثم من سجن الكيلو عشرة ونص (الجيزة المركزي) إلى سجن القناطر.
 
ويطالب المركز المصري للحقوق الإقتصادية والإجتماعية، بالإفراج الفوري عن المحامي الحقوقي هيثم محمدين وزملائه المحبوسين احتياطيا علي ذمة نفس القضية، أو علي ذمة قضايا آخري تخص حرية الرأي والتعبير.

Leave feedback about this