عدالة جنائية | النيابة تحقق مع ضباط قسم الأقصر في وفاة طلعت شبيب
بيانات المركز بيانات صحفية

عدالة جنائية | النيابة تحقق مع ضباط قسم الأقصر في وفاة طلعت شبيب

  • دفتر أحوال القسم لم يثبت به مأمورية القبض

  • شهادة الشهود أفادت وفاة طلعت شبيب قبل وصوله المستشفى

  • شهادات أن المتوفي كان بصحة جيدة قبيل وفاته


حققت نيابة الأقصر اليوم مع 4 ضباط من قسم الاقصر في سبب وفاة طلعت شبيب الذي توفي داخل القسم يوم 24 نوفمبر الحالي.

الفقيد طلعت شبيب
الفقيد طلعت شبيب

كان الضباط الأربعة ( س.هـ –  م.أ –  ا.ع – ب.ط ) من قسم الاقصر قرروا أثناء التحقيق أن الأهالي حذروهم من الإعتداء عليه لمعاناته من مرض في القلب، وأن المجني عليه اصيب باعياء اثناء وقوفه داخل القسم، ليفقد وعيه عند دخوله الحجز وينقله القسم للمستشفى.

جاءت شهادة المسعف الذي نقل طلعت للمستشفى على جهة أخرى لتفيد أنه تسلم جسد طلعت بدون نبض داخل القسم، وأن تذكرة المستشفى أفادت بوصوله جثة هامدة، كما جاءت شهادة 4 شهود آخرين بالإضافة لزوجة و شقيقة الفقيد أن طلعت لم يكن يعاني من اي أمراض وأنه كان ذو صحة جيدة.

أعقبت النيابة سماع الاقوال في التحقيقات المبدئية بطلب ضم دفتر أحوال القسم، الذين تبين منه عدم إثبات المأمورية الخاصة بالقبض على المجني عليه بالدفتر، مما حدا النيابة بقرار استدعاء كل ضباط وأفراد القسم المتواجدين يوم الواقعة.

وأفادت شهادة أفراد القسم أن أن حملة القبض كانت مكونة من الأربع ضباط المذكورين وأنهم بالفعل عادو بالمجني عليه لمكتب المباحث بالقسم، ثم بعد فترة قرروا انزاله للحجز، إلا أن الضابط التوبتجي رفض ادخاله لإعياءه الشديد

وأفاد محامي المركز المصري أحد أعضاء فريق الإدعاء/ الدفاع أن قرار النيابة جاء اليوم بصرف الضباط الأربعة مؤقتا من سراي النيابة في انتظار ورود تقرير الطب الشرعي عن المجني عليه.

Leave feedback about this