اصدار | قراءة في السياسة الإقتصادية للحكومة الحالية
إصدارات تقارير

اصدار | قراءة في السياسة الإقتصادية للحكومة الحالية

اسم الاصدار

قراءة فى السیاسة الاقتصادیة للحكومة الحالیة:
بین خطة صندوق النقد الدولى لحكومة مبارك، القرض
المقترح، و وعود “النهضة”، ودهس الفقراء

أعداد

ماهینور البدراوي

عن الاصدار

من منبر مجلس الشورى، تحدث الرئیس محمد مرسي إلى الشعب المصري فى ٢٩ من دیمسبر ٢٠١٢ عن أمور شتى تخص البلاد من ضمنها مسار الاقتصاد الوطنى، وتحدث عن وجود “خطة إنقاذ لمكافحة الفقر”؛ الأمر الذى تلقاه المركز المصرى للحقوق الاقتصادیة والاجتماعیة ببالغ الاندهاش لاختلاف هذا عن السیاسات الاقتصادیة والاجتماعیة للحكومة منذ تولیه الرئاسة وعن الخطط الاقتصادیة المعلنة من قبل حكومته. إن الخطة الاقتصادیة الحالیة ما هى الى إملاء من توصیات صندوق النقد الدولى لحكومة مبارك فى أبریل ٢٠١٠ ، وهى أبعد ما یمكن
أن تكون من أن یطلق علیها “خطة إنقاذ لمكافحة الفقر” بل ت ؤدى الى مزید من التهمیش والإفقار. من خلال تلك الورقة، یشرح المركز أن خطة الاقتصاد الوطني لا هي خطة وطنیة، ولا هي في صالح الفق ا رء الذین یمثلون أغلبیة الشعب المص ري، بل هي اتباع لإملاءات
صندوق النقد الدولى لحكومة مبارك فى أبریل ٢٠١٠ ، تنفذها الأن حكومة مرسي أول رئیس مص ري منتخب بعد ثورة ینایر وتعلن عنها في دیسمبر ٢٠.

قراءة فى السياسة الاقتصادية للحكومة الحالية

Leave feedback about this