"تم فصلنا.. فانفصلنا": سكان التحسين وغيرهم من قرى مصر المهمشة
أخبار عاجلة إصدارات تعليم تقارير حقوق اجتماعية سكن

"تم فصلنا.. فانفصلنا": سكان التحسين وغيرهم من قرى مصر المهمشة

طريق طويل، ضيق، متكسر ورملي. تهتز السيارة محاولة التغلب على مشاكل الطريق والوصول إلى قرية صغيرة.. بعد رحلة بدأت من المنصورة واستغرقت أكثر من ساعتين، وصلنا “التحسين”. قرية “التحسين” تشبه الكثير من قرى الدلتا والصعيد، في فقرها وافتقارها لأبسط الخدمات وعزلتها عن العالم الخارجى، ولكنها اختلفت في أمر واحد.. اختلفت في مثابرة أهلها على الاحتجاج على أوضاعهم المتردية والمطالبة بأبسط حقوقهم. فقرية التحسين، التي يسكنها 3000 مواطن، شهدت احتجاجات وتظاهرات منذ عام 2008.

بعد العديد من الاحتجاجات التي تجاهلها المسئولون، اتفق أهالي التحسين على إعلان العصيان المدني، تبعه بعد أيام إعلانهم للانفصال الإداري من المحافظة، مما أثار حفيظة الكثيرين، وإعجاب آخرين، ولكنه أثار دهشة الجميع.

ولأن حال التحسين لا يختلف كثيرا عن حال باقي قرى مصر في الصعيد والدلتا، والتي تم عزلها وتجاهلها لسنوات عديدة، لم نستغرب أن تحاول قرى أخرى السير على النهج نفسه بإعلان العصيان المدني أو الانفصال الإداري عن المحافظات التي تتبعها، وذلك لتسليط الأضواء على حقوق منتهكة طوال السنوات الماضية، والتي تم تجاهلها بشكل منهجي وواسع النطاق.

لذا، يتناول هذا التقرير أهم مراحل الإحتجاج التي مرت بها التحسين، كما يوضح أهم مشاكل السكان واحتياجاتهم. ثم نطرح أهم معالم الانفصال الإداري والعصيان المدني، كوسائل للمقاومة والاحتجاج، ومظاهرها في التحسين، وغيرها من القرى المصرية التي اتخذت نفس المسار.

لتحميل التقرير كاملا

“تم فصلنا.. فانفصلنا”: سكان التحسين وغيرهم من قرى مصر المهمشة

Leave feedback about this