Site icon المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

مصر إيران يطالبون بإقالة أبو شادي والجيلاني

يتواصل اعتصام  حوالي 2200عمال بشركة مصر إيران لليوم الرابع ، داخل مقر الشركة ، بعد أن قاموا بقطع الطريق المؤدي لأربع شركات هامة وهى ” كهرباء السويس، الزجاج الدوائي، بتروجيت، النصر للأسمدة” لإجبار المسؤلين على التفاوض معهم، وبعد أن قطعوا الطريق توجهت قوة من الشرطة العسكرية وعدد من الدبابات لفض التجمهر.

أكد أيمن أحد العمال بالشركة أن تلك الخطوة هى التي أجبرت قائد الجيش الثالث الميداني على التفاوض مع أربعة من العمال، الذين احتجزوا عند قائد المنطقة، الذي هدد بعدم خروجهم في حال لم يفض العمال التجمهر وقطع الطريق .

وأضاف أيمن قائلا :ـ إحنا تراجعنا عن موضوع قطع الطريق، علشان خاطر زملائنا ، ولكن لن نتراجع عن الإضراب عن العمل، والمطالبة بتنفيذ مطالبنا المشروعة وهى:ـ

1ـ إقالة العضو المنتدب سامي أبو شادي ، ومحسن الجيلاني رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، وتعيين مجلس إدارة جديد.

2ـ زيادة الحافز من 50% إلى 100%.

3ـ زيادة بدل الوجبة إلى 210 جنيه  أسوة بغزل المحلة.

4ـ بدل طبيعة العمل.

5ـ تطبيق قانون العمل في الجزء الخاص بالأجازات، على كل العاملين بدون تمييز.

6ـ وضع حد أدني للأجور لا يقل عن 1200 جنيه.

وكان عمال الشركة قد أضربوا في نهاية فبراير الماضي، للمطالبة بعدد من المطالب بالإضافة إلى المطالب السابقة، لكن صاحب الشركة لم ينفذ سوي القليل منها مثل أخذ الترقيات التي كانت متوقفة منذ أكثر من 15 سنه.

يذكر أن شركة مصر إيران للغزل والنسيج والتي أنشات عام 1978، والتي  تنتج الغزل الذي يصدر منه 90%، كان بها 4000 عامل تم تصفيتهم على مدار السنوات القليلة الماضية، عن طريق إجبارهم على الخروج على المعاش المبكر بسبب تدني الأجور التي لا تزيد في المتوسط عن 600 جنيه.

Exit mobile version