عمال النيل للطباعة يطالبون بتشغيل الشركة
بيانات المركز بيانات صحفية عمل ونقابات

عمال النيل للطباعة يطالبون بتشغيل الشركة

اعتصم اليوم حوالي 140 عامل بشركة النيل للطباعة ومقرها العاشر من رمضان، والتابعة للمصرف المتحد، ذلك أمام مقر المصرف بشارع القصر العيني، للمطالبة بتشغيل الشركة وصرف العلاوات والحوافز المتأخرة،أو تسوية مستحقات العمال في حال عدم التشغيل، وهى شهرين عن كل سنة.

ذكر عبد الحميد عامل بالشركة أن النيل كانت تابعة لبنك النيل ثم بيعت وأصبحت تابعة للمصرف المتحد، وأنه منذ 26 يوليو 2010، أعلنت الشركة إفلاسها، وبالرغم من ذلك لم تغلق الشركة أبوابها وتصرف مستحقات العمال، بل مازال البنك يدفع مرتبات العمال بدون لا حوافز ولا علاوات.

وأضاف قائلا أن ما فجر غضب العمال هو أن إدارة الشركة أبلغتهم أن سيارات توصيلهم للعمل لن تقوم بتوصيله بعد ذلك وطلبت منهم أن لا يأتوا للعمل بالشركة وأنها سوف ترسل لهم مرتباتهم في منازلهم.

وتساءل العمال إذا كانت الشركة أفلست فلماذا مستمرة في العمل ولم تغلق أبوابها؟، ورجحوا أن تلك طريقة للتهرب من دفع مستحقات نهاية الخدمة للعمال.

يذكر أن شركة النيل المنشأة سنة 1983، والتي تعمل في مجال طباعة الورق للسلع، كان يعمل بها أكثر من 300 عامل، وأصبحوا الآن 140 بعد أن توقفت الشركة عن تعيين عمالة آخرى بدل الخارجين على المعاش والمتوفين.

Leave feedback about this