اعتصام موظفي المعلومات أمام مجلس الوزراء للمطالبة بزيادة رواتبهم
بيانات المركز بيانات صحفية ضمان اجتماعى

اعتصام موظفي المعلومات أمام مجلس الوزراء للمطالبة بزيادة رواتبهم

عاود اليوم الآلاف من عمال مركز المعلومات التابعة لوزارة التنمية المحلية من مختلف محافظات مصر، اعتصامهم  أمام مجلس الوزراء لمطالبة الحكومة بتنفيذ وعودها بثبيتهم ورفع الحد الأدنى لأجورهم.

وردد الموظفون هتافات مناهضة للحكومة منها “عدا شهر سبعة وعدى ثمانية والحكومة بتاكل بامية”. وحملوا لافتات كتب عليها “99 جنيها مرتبنا من يصدق” و”لا تأمين صحي ولا معاش ولا مرتبات ولا تثبيت ولا حقوق”، و”32 ألف يشتكون من تدني مرتباتهم”.

يذكر أن عمال مركز المعلومات قد اعتصموا في 30 أغسطس الماضي أمام وزارة التنمية المحلية ثم  قرروا تعليق الاعتصام   لما بعد عيد الفطر لإعطاء المهلة أمام الجهات الإدارية لتنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه ويقضي بإضافة ملحق لعقود الموظفين يشمل التأمينات الصحية والاجتماعية وكافة الإجازات والحوافز، وأن يكون المرتب 320 جنيها للمؤهلات المتوسط وفوق المتوسط و381 جنيها للمؤهل العليا.

Leave feedback about this