المحكمة العسكرية تؤجل نظر الجلسة إلي 25 أغسطس وترفض تسيلم صورة من القضية للمحامين
بيانات صحفية بيانات مشتركة حقوق اجتماعية

المحكمة العسكرية تؤجل نظر الجلسة إلي 25 أغسطس وترفض تسيلم صورة من القضية للمحامين

انعقدت في الواحدة والنصف ظهر اليوم المحاكمة العسكرية لعمال مصنع حلوان للصناعات الهندسية وقد ثبت لهيئة الدفاع ان عدد المتهمين ثمانية وليس خمسة وهم ( محمد طارق سيد – هشام فاروق عيد – طارق سيد محمود -أيمن طاهر – احمد طاهر – وائل بيومي محمد – احمد محمد عبد المهيمن – علي نبيل علي ) وقد تضمن قرار الإحالة التهم الأتية وهي اتلاف ممتلكات داخل المصنع بقيمة 162 ألف جنيه ، والامتناع عمدا عن العمل مما أدي إلي أضرار قدرت بمليون و300 ألف جنيه ، والتعدي بالضرب علي اللواء محمد أمين وفقا للاصابات الواردة في التقرير الطبي ، كما تم اتهام طارق سيد بجانب التهم الثلاث السابقة بتهمة إفشاء أسرار عسكرية وقيامه بالاتصال بموقع اخوان اون لاين واخبارهم بمعلومات تمس أمن المصنع.

وطلب الدفاع الحصول علي صورة وأجل طويل للإطلاع إلا أن المحكمة رفضت تمكين المحامين من الحصول علي صورة تحت زعم أن التهم تتضمن إفشاء أسرار عسكرية فطلب الدفاع تصوير الاجزاء المتعلقة بالتهم الاخري فرفضت المحكمة ايضا ، وقررت التأجيل لجلسة 25 أغسطس القادم وتحاول الآن هيئة الدفاع الدخول لرئيس المحكمة لتقديم طلب كتابي بضرورة الحصول علي صورة من ملف القضية .

هذا وقد تعقد اليوم هيئة الدفاع والقوي العمالية مؤتمر صحفيا فى الساعة التاسعة والنصف مساءا  بمقر المركز المصري للحقوق الإقتصادية والإجتماعية حول إحالة ثمان عمال من مصنع حلوان للصناعات الهندسية إلى المحكمة العسكرية وما جرى في أولى جلساتها صباح اليوم ، وسوف يحضر المؤتمر قيادات عمالية من المصنع، وأعضاء مجلس شعب، وممثلى المنظمات الحقوقية، والقوى العمالية .

الجهات الداعية:

المركز المصرى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية .

مؤسسة أولاد الأرض لحقوق الإنسان  .

اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية .

حمله معاً من أجل إطلاق الحريات النقابية .

مركز الدراسات الاشتراكية .

مركز هشام مبارك للقانون .

مركز النديم.

دار الخدمات العمالية والنقابية .

اللجنة التحضيرية للعمال .

مركز آفاق اشتراكية.

مؤسسة الهلالى للحريات

صحفيون بلا حقوق

الحركة الشعبية الديمقراطية للتغيير (حشد) .

نقابة الضرائب العقارية المستقلة .

لجنة الحريات بنقابة الصحفيين .

ولجنة الدفاع عن سجناء الرأي .

Leave feedback about this