اعتصام عميد شرطة سابق داخل مستشفي الشرطة بالعجوزة احتجاجا علي منع ابنته من العلاج
بيانات المركز بيانات صحفية صحة

اعتصام عميد شرطة سابق داخل مستشفي الشرطة بالعجوزة احتجاجا علي منع ابنته من العلاج

اعتصم اليوم محمود قطري، ضابط الشرطة السابق داخل مستشفى الشرطة بالعجوزة احتجاجا علي منع ابنته من تلقي العلاج بالمستشفي، وعلي الرغم من قيام مدير المستشفى  بتهديده بإحضار قوة من قسم العجوزة لإجباره علي الخروج المستشفى إلا انه أصر علي الاعتصام مع ابنته .

جاء هذا التعنت الواضح من إدارة المستشفي بسبب  إصدار عميد الشرطة السابق محمود قطرى – بعد خروجه على المعاش المبكر – لكتاب بعنوان ” اعترافات ضابط شرطة فى مدينة الذئاب “ و الذى تحدث فيه عن التلفيق الذى يحدث داخل أقسام الشرطة و أيضاً ما يحدث من تعذيب للمواطنين و أن ما يحدث يعد أمراً منهجياً و ليس كما تدعى وزارة الداخلية بأنها حالات فردية تحدث من قلة من ضباط الشرطة .

وكان  قطري قد توجه صباح اليوم إلي مستشفى الشرطة بالعجوزة و بعد توقيع الكشف الطبى على ابنته فوجىء بإدارة المستشفى تطلب منه الذهاب إلي نائب مدير المستشفى والذي أبلغه بأن المستشفى ليست لديها الامكانيات لعلاج ابنته البالغة من العمر أربعة عشر عاماً و التى تعانى من سمنه مفرطة قد تؤدى إلى إصابتها بمرض السكرى نتيجة وزنها الزائد وحينما طلب والد الفتاة من نائب مدير مستشفى الشرطة تحويل ابنته إلى الجهة المختصة لعلاجها – وذلك كما يتم هذا كإجراء مع بعض المرضى – إلا أنه رفض عمل هذا الإجراء مع الصغيرة، فقام محمود القطرى بالاعتصام  احتجاجا على تعنت إدارة المستشفى فى شأن علاج ابنته.

Leave feedback about this