حقوق اجتماعية عدالة جنائية عمل ونقابات

عمال ونقابات | المركز المصري يدين قرار تجديد حبس نقابي بسبب نشره أراءه السياسية على الفيسبوك

أدان المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية قرار نيابة النزهة اليوم تجديد حبس محمود ريحان النقابي بالنقابة المستقلة بميناء القاهرة الجوي 15 يوما على ذمة التحقيق.

كان الأمن الوطني قد احتجز ريحان الاثنين 10 نوفمبر بعد القبض عليه من مقر عمله وجرت تحقيقات معه بالمطار بشان انتماءه السياسي وما ينشره على الفيسبوك، وتم عرضه على نيابة النزهة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات الثلاثاء 11 نوفمبر، بعد أن وجهت له تهم إهانة رئيس الجمهورية وافشاء أسرار تضر بالأمن القومي استنادا لما يكتبه على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

يعد ريحان أول نقابي توجه له هذه التهمة منذ 3 يوليو. كما تعد القضية تضييقا على حرية التعبير خاصة في إطار توجهات النظام بمتابعة صفحات التواصل الاجتماعي وتحريك قضايا بناء على ما ينشر فيها، وهو ما يعبر عن ميل سائد لمعاقبة المنتقدين للنظام والمختلفين معه، رغم أن انتقاداتهم لا تخرج عن الوسائل السلمية المشروعة التي لا تخضع لما يسميه النظام “الحرب على الإرهاب”.

واشتهر ريحان بانتقاده اللاذع لهجوم النظام على الحريات وحقوق العمال، معبرا عن رأيه الشخصي دون تجريح في أحد، وهو ما يعد حقا أصيلا لحرية الفكر والتعبير والاعتقاد المحميين بموجب مواد دستور 2014 المعمول به حاليا.

ضع تعليقا

اضغط للتغليق