English

الخطط التنموية وضحاياها: قري العون الغذائي حول بحيرة ناصر

English Version

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، يعيد المركز المصري نشر تقريره عن أزمة قري العون الغذائي في مصر.

مشروع العون الغذائي: هو مشروع تنموي نشأ بعد الاتفاقية التي عُقِدت بين الدولة المصرية مُمَثَّلة في وزارة الزراعة، وبرنامج الأغذية العالمي التابع لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة. بدأ تنفيذه في عام 1990، واستمر حتى عام 2011. ويمتد المشروع جنوبًا لشلاتين، وشمالًا لمحافظات شمال سيناء، والعلمين، ومرسى مطروح، ثم كفر الشيخ، وجنوبًا لبحيرة ناصر وأسوان. ويهدف المشروع لزيادة الرقعة الزراعية، وتعزيز الأمن الغذائي بمصر، والاستفادة من موارد بحيرة ناصر، والتوطين بالمناطق الصحراوية الجديدة، وترحيل السكان من المناطق المزدحمة -وادي النيل والدلتا- إلى مناطق صحراوية جديدة.

هذا التقرير الصادر من المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومنصة العدالة الاجتماعية يسلط الضوء على أوضاع أهالي قرى العون، بعدما تجاهلتهم وسائل الإعلام وتخلت عنهم الحكومة بل ولاحقت بعضهم قانونيًا. ويهدف هذا التقرير إلى المساهمة في نضال هؤلاء الأهالي للحصول على حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية وحقهم الاساسي في تملك الأراضي، التزاما بنصوص الاتفاقية.

جدير بالذكر أن محامو المركز قد أقاموا دعوي قضائية أمام القضاء الإداري بأسوان في إبريل ٢٠١٨ للطعن في قرارات هيئة بحيرة ناصر بتجريد الأهالي من ملكية أراضيهم، لأنه أمر مخالف لما نصت عليه الاتفاقيات القائم عليها المشروع وتم إحالتها لهيئة مفوضي محكمة القضاء الإداري

للإطلاع علي التقرير كاملا برجاء زيارة الرابط الخطط التنموية وضحاياها: قري العون الغذائي حول بحيرة ناصر