عدالة جنائية

إنتصار قضائي | محكمة النقض تؤيد الحكم الصادر بسجن ضابط وخمسة أمناء شرطة في واقعة تعذيب طلعت شبيب حتي الموت

English Version

قررت محكمة النقض دائرة الاربعاء ( ه ) اليوم برفض الطعن رقم 3902 لسنة 87 ق والمقدم من الظابط سمير هانى المتهم بتعذيب المواطن طلعت شبيب داخل قسم شرطة الاقصر حتى الموت وأيدت الحكم الصادر ضده فى 12 يونيو 2016 من محكمة جنايات قنا بالسجن المُشدد 7 سنوات وحكمت بالسجن 3 سنوات مع الشغل والنفاذ لكل من موسى يوسف ومصطفى جمال ومحمد أبو غنيمة ومحمود سيد ومرسال حفنى مخبرين سريين كما أيدت محكمة النقض قرار محكمة جنايات قنا فى نفس الواقعة بإلزام وزير الداخلية بصفته المسئول عن أفعال المتهمين بدفع مبلغ مليون ونصف مليون جنيه للمدعين بالحق المدنى “أسرة المجنى عليه” كتعويض وإلزامه بدفع المصروفات.

تعود أحداث القضية إلى شهر نوفمبرعام 2015  عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالأقصر بلاغًا بمقتل المواطن طلعت شبيب الرشيدى، وتجمهر الأهالى احتجاجًا على مقتله أمام مستشفى الأقصر الدولى، واتهم أهل القتيل عددًا من الضباط والرقباء داخل قسم شرطة الأقصر بالتعدى عليه وتعذيبه حتى الموت، بعد القبض عليه من أحد المقاهى
وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة، 13 شرطيًا منهم 4 ضباط أقدموا على ضرب المجنى عليه وتعذيبه حتى الموت
وعقب صدور تقرير الطب الشرعى، والذى أفاد  أنه بالكشف على المجنى عليه تبين وجود كسر بالفقرات العنقية أدى إلى قطع بالحبل الشوكى يجوز حدوثه من جسم صلب راض به، ما أدى إلى الوفاة، بالإضافة إلى وجود كدمات متفرقة بالجسم ،

 ألقت الأجهزة الأمنية بالأقصر القبض على المتهمين فى القضية رقم 2280 لسنة 2015 جنايات قنا  بعدها تم احالة المتهين الى محكمة الجنايات والتى بدأت أولى جلساتها فى 9 يناير 2016 ، وانتهت بالنطق بالحكم بتاريخ  12 يوليو 2016 بعد الاستماع للدفاع عن المتهمين ومطالب الدفاع بالحق المدنى خلال 8 جلسات  تم ادانة الظابط و5 امناء شرطة وتبرئة المتبقين