عمل ونقابات

النقابات المهنية تستنكر القبض على أعضائها

English Version

النقابات المهنية تستنكر القبض على أعضائها على خلفية الاحتجاجات على التنازل عن تيران وصنافير فى الفترة من 15 وحتى 25 ابريل 2016


إزاء الإحتجاجات التى تلت الإعلان عن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية الموقعة بين مصر والمملكة العربية السعودية، وإثر حملة الاعتقالات الواسعة فى الفترة من 15 وحتى 25 ابريل 2016، تراوحت مواقف النقابات المهنية من اعتقال أعضائها، والتى أعلن عنها تارة بخبر وتارة ببيان.

Engineers Syndicate Logo

المهندسين

على موقعها ناشدت نقابة المهندسين أسر المقبوض عليهم من المهندسين التوجه للنقابة، وتم نشر أرقام تليفونات لتقديم الدعم القانونى للمعروضين منهم على النيابة، واصدرت يوم 24 ابريل بيانا للتنديد بالقاء القبض على المهندس/ فتحي عبد اللطيف فراج “أمين عام نقابة الشرقية” بدون إجراءات قانونية وبدون أى دواعي أمنية, على حد تعبير البيان، وأضافت بأنهم كنقابة لا يمكن أن تقبل مثل هذه الإجراءات التعسفية مع عضو بها أو مع اى مواطن مصري, وأنها تحمل وزارة الداخلية مسئولية حمايته الشخصية.

Doctors Syndicate Logo

الأطباء

أما نقابة الأطباء وعلى موقعها الرسمي أيضا فقد طالبت بالإفراج عن الأطباء المحتجزين د/إبراهيم عابد الديب ود/مصطفي خيري عبد الحميد الملقي القبض عليهم يوم الاثنين 25 إبريلأثناء تناولهما الإفطار على مقهى بشارع القصر العيني، وطبيب الإمتياز/محمد عادل سلطان في 21 إبريل من على مقهى بوسط البلد بمخاطبة النائب العام و المجلس االقومي لحقوق الانسان.

Lawyer Syndicate Logo

المحامين

يذكر أن النقابتين لم تقدم أى اشارة لأسباب الإعتقال العشوائي، أو الخلفية التى تم الاعتقال على أساسها، بينما كان بيان نقابة المحامين أكثر وضوحا بالإشارة لسبب الاعتقال، والذى صوحب باعتداءات أمنية على المحامين الذين توجهوا للنيابات للدفاع عن المعتقلين فى الأحداث، لكنها فى النهاية لم تشر أي اشارة لموقف النقابة من الحدث الأساسي والذى خرجت المواطنون للإحتجاج عليه.

Journalists Syndicate Logo

الصحفيين

أما نقابة الصحفيين فكان بيانها ذو لهجة أقوى؛ حيث أدانت محاولة اقتحام النقابة يوم 25 إبريل من عدد من البلطجية فى حماية قوات الأمن المتمركزة أمامها والتى شاركت فى منع الصحفيين أنفسهم من الوصول للنقابة منذ مساء 24 إبريل ، وقرر مجلس النقابة – حسب المنشور على موقعها – التقدم ببلاغ عاجل إلى النائب العام ضد وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة بصفتيهما، موثقاً بشهادات الزملاء الذين تعرضوا لانتهاكات أثناء ممارستهم لعملهم، أوتم منعهم من دخول مبنى النقابة، أو كانوا موجودين داخل المبنى وتعرضوا لاعتداءات البلطجية.