أحكام أخبار عاجلة النشاط القانونى عدالة جنائية

المركز المصري يحصل على البراءة لأحد المتهمين في قضية “سميراميس” أيام مرسي

English Version
حصل المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية على حكم ببراءة/ نادر فتحى مصطفى، من التهم الموجه له في الأحداث الشهيرة بـ”سميراميس” والتي دارت في محيط الفندق الشهير، وذلك أثناء فترة حكم الرئيس المخلوع/ محمد مرسي.
كانت النيابة قد وجهت لنادر تهم  التجمهر واستعراض القوة، والتعدي بالضرب على رجال الشرطة.
وتداولت الدعوى بالجلسات فى القضية رقم 957  لسنة 2013 جنح قصر النيل، حتى قضت المحكمة بحبسه غيابيا ثلاث سنوات في 23 أبريل 2014، هذا وقد تم تأييد الحكم في المعارضة بجلسة الأول من أبريل 2015 والتي قضت فيها المحكمة بشمول الحكم بالنفاذ مع الشغل ووضعه تحت مراقبة الشرطة لمدة مماثلة.
هذا وقد قام محامو المركز بالاستئناف على حكم التأييد بالحبسن وفي جلسة 31  مايو 2015 حكمت محكمة استئناف وسط القاهرة في الدعوى رقم 1649 لسنة 2015 ببراءة المتهم من التهم المنسوبة إليه.
وإذ يثمن المركز حكم البراءة في تهم باطلة تم توجيهها لشباب الثورة في عهد الرئيس المخلوع وهيمنة جماعة الإخوان المسلمين على الحكم، فإنه يطالب ببراءة كل المتهمين في اتهامات شبيهة كان الهدف منها كسر شوكة الشباب المناضل الذي قدم نفسه كتضحية من أجل مبادئ الثورة، وأخرها ما تم بالأمس من الحكم على المحامية ماهينور المصري والصحفي يوسف شعبان ولؤي القهوجي بالحبس لمدة عام وثلاثة شهور في تهم وجهت إليهم في نفس الفترة.

ضع تعليقا

اضغط للتغليق