أخبار عاجلة إصدارات تعليم حقوق اجتماعية سكن صحة ضمان اجتماعى عمل ونقابات نشرة "الحركة الاحتجاجية"

نشرة "الحركة الاحتجاجية" للنصف الثانى من شهر أكتوبر 2012: تراجع عدد الاحتجاجات وإضراب الأطباء يتصدر المشهد

English Version

في الوقت الذي تراجع فيه عدد الاحتجاجات خلال النصف الثانى من شهر أكتوبر 2012 نظرا لاحتفال المصريين بعيد الأضحى المبارك، حيث رصد تقرير المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية 186 حالة احتجاج في حين قد تم رصد 321 حالة في نصف الشهر الأول بتراجع بلغت نسبته 42% تقريبا، تصدر إضراب الأطباء المشهد الاحتجاجي ما بين مؤيد ومعارض له، والذي ما زال مستمرا مطالبا بتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطن برفع مخصصات الصحة من الميزانية وتحسين أوضاع الطبيب لرفع قدرته على تقديم واجبه تجاه المرضى دون الحاجة لعمل إضافي.

وفي نظرة تفصيلية على هذه الاحتجاجات سنجد أن الأهالى استحوذوا على النصيب الأكبر منها، حيث قاموا بـ 68حالة احتجاج، تلاهم القطاع الحكومى 56 حالة احتجاج، أما أصحاب الأعمال الحرة فجاءوا في المرتبة الثالثة بـ19 حالة احتجاج، وجاء القطاع الخاص رابعا بـ15 حالة، وتساوى معهم الطلاب بـ15 حالة أيضا، في الوقت الذي شهد قطاع الأعمال العام 12 حالة، وموظفى النقابات حالة واحدة.

واختلفت أشكال الاحتجاجات ما بين 49 وقفة احتجاجية، 34 حالة تظاهر، 24 حالة إضراب عن العمل، 23 حالة اعتصام، 14 حالة قطع طريق، 13 حالة تجمهر، 8 حالات محاولات اقتحام لهيئات، 7 مسيرات، 4 حالات إضراب عن الطعام، حالتان إضراب عن الدراسة، حالتان احتجاز مسئول، ومثلهما لتقديم استقالات، وأخرتان إضراب عن استلام الوجبات، ومحاولة انتحار واحدة، وأخرى لحرق محطة محمول.

أما عن الفئات المحتجة، فقد جاء الاهالى فى المقدمة بـ68 حالة احتجاج، العاملون بالمصانع والشركات (25)، العاملون بالهيئات الحكومية (17)، الطلاب (15)، المعلمون واداريو التعليم (13)، القطاع الطبي “أطباء وتمريض وفنيون” (11)، ضباط وأمناء الشرطة (9)، السائقون (6)، المرشدون السياحيون (4)، المحامون (4)، أصحاب البازرات والمحلات والمطاعم (4)، الباعة الجائلون (3)، الصحفيون (2)، وحالة واحدة لكل من المهندسين، الصيادلة، موظفى النقابات، الصيادين، المعيدين.

كما احتلت القاهرة المركز الأول في عدد الاحتجاجات بـ34 حالة احتجاج، المنيا (16)، الدقهلية (14)، الاسكندرية، الشرقية (12)، البحيرة (10)، السويس، شمال سيناء (9)، أسيوط (8)، الغربية، الأقصر (7)، كفر الشيخ (6)، بورسعيد، الفيوم، أسوان (5)، الوادى الجديد، البحر الأحمر (4)، الجيزة، المنوفية، جنوب سيناء، قنا (3)، مرسى مطروح، الاسماعيلية (2)، وحالة واحدة لكل من القليوبية، دمياط، وحالة على مستوى المحافظات.

هذا وقد تصدر الانفلات الأمنى والبطجة أسباب الاحتجاجات بـ31 حالة، تحسين ظروف المعيشة ورفع الرواتب وصرف الحوافز والبدلات والمنح والعلاوات 28 حالة، و14 حالة للمطالبة بالتعيين والتثبيت، الفصل التعسفي 5 حالات، نقص الوقود 5 حالات، المطالبة بعودة الشركات والمصانع لقطاع الأعمال العام 5 حالات، 5 حالات اعتراضا على أحكام قضائية، 5 حالات تنديدا بالقبض على اشخاص بتهمة التحريض على اضراب، 4 حالات بسبب النقل التعسفى، 4 حالات للمطالبة بمنع تشغيل العمالة الاجنبية، 4 حالات للمطالبة بإقالة مسئول، 4 حالات اعتراضا على سوء المعاملة، 3 حالات للمطالبة بتقنين أوضاع الاراضي، و3  حالات للمطالبة بالافراج عن محبوسين، حالتان للممطالبة بالعودة للعمل، حالتان للمطالبة بتطهير الداخلية، حالتان اعتراضا على سوء الوجبات، حالتان للمطالبة بتوفير الخبز، حالتان بسبب حوادث الطرق، حالتان للمطالبة بمنع الاحتكار، حالتان اعتراضا على عدم التسجيل بالنقابة، حالتان اعتراضا على قرارت إقالة مسئولين، حالتان للمطالبة باعادة فتح ميناء العين السخنة، حالتان اعتراضا على استمرار إضراب الاطباء، حالة واحدة للمطالبة بتوفير مياه الري، بسبب الترقية، الفقر، انقطاع خدمات المحمول، انقطاع مياه الشرب، اعتراضا على نقل مسئول، للمطالبة بتوفير المرافق، بسبب زيادة الرسوم، للمطالبة بتوصيل الصرف الصحي، اعتراضا على وجودة محطة تقوية محمول، بسبب الايقاف عن العمل.

واحتج الأهالى على سوء أحوال المعيشة، بسبب رغيف الخبز، عدم قبول أبنائهم بإحدى المدارس، تلوث مياه الشرب، المطالبة بوحدات سكنية، اعتراضا على اقامة المحطة النووية، المطالبة بالقصاص للشهداء، اعتراضا على جشع السائقين.

احتج السائقون وطالبوا بإلغاء الكارتة واعادة النظر في المخالفات، فرض غرامات على تغيير خطوط السير، للمطالبة بمنع نزول التوك التوك، احتجاجا على نقص الوقود، اعتراضا على زيادة الرسوم.

وكانت معظم احتجاجات الأطباء والممرضات اعتراضا على عدم تطبيق قرار كادر الاطباء، حالة الانفلات الأمنى والبلطجة التى تشهدها معظم المستشفيات فى الوقت الراهن.

أما الطلاب فاحتجوا على صعوبة الامتحان، المطالبة بإنشاء كلية مستقلة، اجراء الامتحانات باللغة الانجليزية، نقص أعداد المدرسين.

تعليقات

اضغط للتغليق