أخبار عاجلة عدالة جنائية

جنايات الإسكندرية تصدر حكما غيابيا بالمؤبد على مواطن ووالده بعد تأجيل الجلسة في حضور المحامين

English Version

أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية حكمها غيابيا على كلا من عبد الله أسامة أمين عبد الرحيم الشافعي (32 عاما – محاسب) ووالده (60 عاما) بالسجن خمس وعشرون عاما دون سماع مرافعة المحامين، بعد عامين ونصف من الحبس الاحتياطي وتأجيلات طويلة المدى غير مبرره للجلسات.

يُذكر أنه عقدت بالأمس 14 نوفمبر جلسة المرافعة للمتهمين ولكن فوجئ المحامون بعدم حضور المتهمين وتقديم الداخلية خطاب يفيد قيام معتقلي سجن الرغباينات ببرج العرب بالإضراب بعد وفاة أحد المتهمين الجنائيين وقيام أحد ضباط السجن بالتعدي على المعتقلين وضربهم بقنابل الغاز داخل العنابر، فقامت المحكمة بتأجيل الجلسة لعدم حضور المتهمين لليوم الأول من دور ديسمبر، وقد تأكد المحامون ومنهم محامي المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية من القرار.

واثناء تواجد محامي المركز المصري اليوم بالمحكمة فوجئ بأن قرار الدائرة الثانية جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار/ سيد عبد اللطيف قد تغير وأنها أصدرت حكما غيابيا على المتهمين بالسجن المؤبد.

جدير بالذكر بأنه كان تم القبض على عبد الله أسامة في 27 أبريل 2014 أثناء تواجده بعمله، حيث فوجئ بسيارات الشرطة تحاصر المنطقة وحين خروجه من مقر عمله استوقفه ضابط وطلب منه إبراز تحقيق الشخصية ثم قام بالقبض عليه مسببا ذلك بأنه صادر بحقه أمر ضبط وإحضار، ثم اصطحبته قوات الأمن إلى منزله حيث قاموا بتفتيشه ولم يأخذوا منه أي شيء يمكن أن يعد حرزا في أي اتهام، ثم تم عرضه على النيابة.

أما عن والده فحين ذهب للسؤال عن نجله في مديرية أمن الإسكندرية ولم يجده وتم إبلاغه بأنه متواجد بمقر الأمن الوطني بسموحة، وبمجرد توجهه إلى هناك قام ضابط شرطة بالقبض عليه بناء علي ضبط وإحضار في نفس القضية المزعومة.

وتم توجيه التهم الأتية إليهما:

  • تكوين والانضمام إلى جماعات غير قانونية تهدد السلم الاجتماعي ومؤسسات الدولة وتروج لأفكار متطرفة.
  • الترويج لأفكار متطرفة بالقول والكتابة، وكذا حيازة محررات ومطبوعات تحرض ضد الدولة ومؤسساتها.
  • التظاهر دون إذن مسبق “ولم يتم ذكر مكان التظاهر أو تاريخه”.

__________

  • رقم القضية 1091 لسنة 2016 جنايات ثان المنتزه.