إصدارات تقارير حقوق اجتماعية خصخصة و قضايا فساد سياسات اقتصادية ضمان اجتماعى

عدالة اجتماعية | عمال “إيزاكو” ينضمون لطابور البطالة بعد تسريحهم من عملهم

English Version
64Construction-1

بدأ عمال شركة إيزاكو للهندسة والمقاولات، اعتصاما مفتوحا داخل مقر الشركة الكائنة بالمنطقة الرابعة ببرج العرب في الإسكندرية، يوم الاثنين الموافق 2 ديسمبر، احتجاجا على الإجراءات التي تتخذها الإدارة في إطار تصفية الشركة، وامتناعها عن دفع مستحقاتهم المالية وهى راتب شهر نوفمبر ومكافأة نهاية الخدمة.

أكد العمال أن إدارة الشركة بدأت في التصفية منذ فترة، فقد قامت بتسريح ألفي عامل، من أربعة فروع في المنطقة الثالثة والرابعة بالإسكندرية، وقد تم غلق جميع الفروع ولم يتبق سوى فرع المنطقة الرابعة، مشيرين أن إدارة الشركة ترغب في الحفاظ عليه شكليا حتى تسوى مديونياتها أمام الضرائب والتأمينات والبنوك، وتصل تلك المديونية لحوالي 430 مليون جنية، كما أبلغتهم الإدارة، على حد قولهم.

قال أحد العمال: أن المشروعات التي توكل إلى الشركة أصبحت قليلة خلال العام ونصف الماضي، وأصبحت الأجور تتأخر، لدرجة أنهم لا يحصلون على مرتباتهم لعدة شهور، وأحيانا تقوم الشركة بصرف جزء من المرتبات وتؤجل صرف الباقي.

وأضاف: منذ شهرين فقط بدأت المرتبات تنتظم، ولكن فوجئنا بالشركة تقوم بتسريح الكثير من زملائنا، فلم يتبق سوى 200 عاملا فقط في الفرع الرابع من أصل 360 عاملا، وقامت أيضا ببيع الآلات والمعدات والآوناش التي نعمل بها.

“كما قامت الشركة بإبلاغنا بغلق الفرع وصرف مستحقاتنا شهرين عن كل سنة خدمة على الراتب الأساسي، على ثمانية مراحل بدون ضمانات، أو أن تصرف مكافأة نهاية الخدمة على مرتين، مقابل أن نتنازل عن جزء من مستحقاتنا فيما يتراوح ما بين 15% إلى 30%، وبدون ضمان، وأن نوقع على استقالة وما يفيد أننا ليس من حقهنا مقاضاة الشركة، وأننا استقالنا بناء على رغبتنا”. على حد قوله.

وقد رفض العمال يوم الأحد الموافق أول ديسمبر، خروج الخردة والمعدات التي تم سحبها منهم لتسليمها للمشتري، إلا بعد دفع مستحقاتهم، مؤكدين أن تلك المعدات بيعت بـ3 مليون جنيه، معلنين اعتصامهم بداية من يوم 2 ديسمبر.

كما ذكر العمال أن محامي الشركة “محمود حنفي” قد توجه لقسم شرطة برج العرب وقام بتحرير محضر لا يعرفون ماذا كتب به، وأن ضابطا حضر لمقر الشركة في عربة ملاكي، وطلب وفد منهم للتفاوض مع محامي الشركة في قسم الشرطة الأمر الذي رفضه العمال، وطلبوا منه أن يتم التفاوض داخل مقر اعتصامهم. وحتى الآن لم يذهب أحد للتفاوض معهم.

وعندما توجه العمال للشركة اليوم 5 ديسمبر وجدوا منشورا معلقا علي بابها يفيد بأن الشركة مغلقة، وأنها في غير حاجه للعمال وذلك بناء علي قانون العمل 12 لسنة 2003. وأن وزارة القوى العاملة قد وافقت على طلب إغلاق تقدمت به إدارة الشركة.

وقد قام العمال بتحرير محاضر في مكتب القوي العاملة، ونقطة الشرطة التابعين لها، بمنعهم من دخول الشركة. إذ يؤكد العمال أنهم حتى الآن لم يتم صرف مرتباتهم عن شهر نوفمبر، بالرغم من أن الشهر ينتهي يوم 20 منه.

يذكر أن شركة “إيزاكو” إحدى شركات مجموعة القلعة، المملوكة لـ”أحمد هيكل” نجل الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، والتي كانت تعمل في مجال الإنشاءات المعدنية والخرسانية للكثير من المصانع مثل “أجريوم”، و”ألبان دينا”، “الأسمنت”، و”المطاحن” والعمل في جميع أشغال الحداده واللحام وغيرها.

وكان اسم الشركة في السابق “أسيك” للحديد والإنشاءات المصرية، لصاحبها محمود النحاس، إلى أن دخل في شراكة مع أحمد هيكل في عام 2007، وتم بيع أسيك، لتدخل ضمن مجموعة القلعة.

ضع تعليقا

اضغط للتغليق